كلمة العميد


 

بسم الله الرحمن الرحيم             الحمد الله والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين

فتعتبر عمادة القبول والتسجيل بجامعة الملك خالد من العمادات المهمة للجامعة والمجتمع وحيث أن العمادة تقدم خدمات جليلة للجامعة من الأعمال الإدارية والفنية والالكترونية داخل أسوارها وخارجها وكذلك تقدم خدمات الكترونية لتسهيل أمور الطلبة والمراجعين . و العمادة تعتبر كواجهة من واجهات الجامعة حيث أنها تقابل الجمهور وتسهل أمورهم خلال فترات القبول والتخرج. والعمادة ترتبط بالطالب أو الطالبة منذ بداية حياتهم الجامعية، وتستمر معهم بمتابعتهم أكاديمياً من وذلك بالتنسيق مع الكلية التي يدرس فيها الطالب أو الطالبة، وتذليل ما يمكن من العقبات في طريقهم حتى يتخرجوا من الجامعة مسلحين بسلاح العلم ليسهموا في بناء الوطن بما تحصلوا عليه من العلوم والمهارات خلال مدة دراستهم الجامعية.

ولأهمية عمادة القبول والتسجيل للطلبة فقد قامت بمهمة توفير المعلومات الوافية عن الجامعة وكلياتها وتخصصاتها وشروط القبول فيها وإطلاعهم على الأنظمة واللوائح الضرورية والتي يحتاجونها خلال مسيرتهم الدراسية كنظام الدراسة والاختبارات والمكافآت وغيرها. كما تقوم العمادة بالتواصل مع المدارس الثانوية من زيارات لهم بمدارسهم أو زياراتهم لمبني عمادة القبول والتسجيل لشرح وتزويدهم بمستجدات القبول وكذلك بتزويدهم بدليل القبول سنويا لتوزيعها على الطلبة وهم على مقاعد الدراسة في المرحلة الثانوية .وإن عمادة القبول والتسجيل تقوم دائما بمتابعة التطورات الحديثة في إجراءات القبول والتسجيل ومواكبة التطورات التقنية الحديثة التي تساهم في تحسين آلية العمل وانجاز المهام وتبسيط الإجراءات والتحول نحو بيئة العمل الالكترونية وفق توجيهات القيادة الحكيمة بتطبيق مفهوم الحكومة الالكترونية. وعمادة القبول والتسجيل اهتمت بالنظام الأكاديمي والذي يعتبر من أكبر وأهم الأنظمة في الجامعة وأكثرها حاجة للتحديث والتطوير من حيث إنشاء البرامج أو صيانتها أو التعديل عليها وفقاً للتغيرات الأكاديمية داخل الجامعة. وقد قامت العمادة بالتعاون مع عمادة تقنية المعلومات بتنفيذ العديد من متطلبات العمادة الفنية والتي تسهل على الطلبة إنهاء أمورهم الخاصة مثل إنشاء نظام تقديم طلب القبول الالكتروني، ونظام التسجيل الآلي وغيرها من الخدمات الالكترونية، وكذلك تخريج الطلاب والطالبات وإنهاء إجراءات الانسحاب من الجامعة وخطابات التعريف وغيرها. وعمادة القبول والتسجيل تسهم في تقديم خدمات الكترونية لأعضاء هيئة التدريس كالحصول على الجدول الدراسي وكشوف الطلاب وإدخال الدرجات وغيرها.

وتسعى العمادة لتقديم أفضل الخدمات الالكترونية للجامعة والمجتمع وهذه الخدمات الالكترونية تتم بالتنسيق مع عمادة تقنية المعلومات للاستفادة من التقنيات الحديثة لتسهيل العمليات المساندة للنظام الأكاديمي بالجامعة. وان العمادة تقوم بتحديث أجهزتها الحاسوبية المتطورة والتي تواكب آخر التطورات التقنية الحديثة وربطها بموظفي العمادة مما ساهم في تطوير أداء الموظفين والعمادة بشكل كبير وساعدهم في سرعة تسهيل إنجاز العمل. وتضع العمادة دائما وأبدا هدفها الاستفادة من التقنيات الحديثة لتسهيل أمور الطلبة كهدف سامي ومهم في عملها وكذلك لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

أيها الزائر الكريم

قبل أن أدعك تخوض غمار هذا الموقع أذكرك بأن عمادة القبول والتسجيل وكل ما يتعلق بها محكـومة بلوائح وأنظمة وقرارات من مجلس الجامعة والمجالس المختلفة لذا أوصيك بالتعرف على هذه اللوائح والأنظمة بحيث تسـير في مستويات دراستك على أكمل وجه وأحسن حال. ويؤسفني أن كثيراً من الطلبة الذين تعثروا في دراستهم كان أحد أسبـاب التعثر لديهم هو الجهل بهذه الأنظمة واللوائح.

ونسأل الله التوفيق والسداد،،،،،،